أفادت رسالة بالبريد الإلكتروني لشركة «والت ديزني» بأنّ شبكة ABC News التابعة لها قالت إنّ المسؤولة التنفيذية، باربرا فيديدا، ستترك منصبها بعدما زعم تحقيق مستقل أنها أدلت بتعليقات لا تراعي الحساسيات العنصرية واستخدمت لغة غير لائقة.

وأبلغ بيتر رايس، المدير التنفيذي في «والت ديزني»، العاملين في رسالة عبر البريد الإلكتروني، حصلت وكالة «رويترز» على نسخة منها، بأنّ أسلوب فيديدا في الإدارة يتّسم بالفظاظة وبأنها لن تعود إلى الشبكة.
وكانت فيديدا، النائبة السابقة لرئيس الشبكة لشؤون المواهب والإستراتيجية التحريرية والاستثمار، قد أنكرت الاتّهامات عندما وردت في تقارير إعلاميّة في حزيران (يونيو) الماضي، ووصفتها بأنّها «مضللة بشكل لا يصدق». وقالت إنّها كانت من المدافعين عن التنوّع وإنّ لديها سجلاً حافلاً في تعيين صحافيين ملوّنين وترقيتهم.
بعدها، أعطت شبكة ABC News فيديدا إجازة الشهر الماضي وحققت في الاتهامات، فيما قال رايس إن هناك حاجة للقيام «بعمل جاد» لتعزيز ثقافة الدمج والشمول في ABC.