في مثل هذه الفترة من كل سنة في شهر رمضان، كانت القنوات اللبنانية تُسرّب إحصاءات نسب المشاهدة للمسلسلات التي تعرضها وتخوض فيها السباق الرمضاني. تلك الأرقام التي كانت تعتمد غالبيتها على شركتي «إيبسوس» و «آراء» للاحصاءات، كانت تؤدي إلى معركة طاحنة بين الشاشات. إذ أنّ كل وسيلة إعلامية كانت تخرج للقول بأنها الأولى وبأنّ زميلاتها في المراتب اللاحقة بعدها. كما كان يتمّ التشكيك في الارقام ونفيها مرات عدة. لكن هذا العام، الوضع مختلف كثيراً، فبسبب الازمات المالية التي تعصف بالشاشات، وأزمة فيروس كورونا أيضاً، كان الموسم خالياً من الصراعات بين الشاشات. هدوء تام في أرجاء التلفزيونات، من دون إعطاء أرقام المشاهدة أي إهتمام يذكر. ويتم تسريب الاحصاءات التي يمكن القول بأنها أصبحت ثابتة حالياً بسبب بدء العدّ العكسي لإنتهاء شهر الصوم، بناء على طلب الصحافي الذي يهتم بالدراما. لم تتباه المحطات بأرقامها وبأنها الأولى وبأنها فازت بالموسم الاكثر دسامة طيلة العام. في رمضان الحالي، ثبتت أرقام المشاهدة تقريباً، وبات مؤكداً بناء على الارقام المسربة بأن المسلسلات التركية هي الأولى على الشاشات اللبنانية. إذ يحقق مسلسلا «البحر الاسود» و«حب أبيض أسود» على قناة «الجديد» قرابة 19% من نسبة المشاهدة حسب إحصاءات «إيبسوس» لنهاية الاسبوع الماضي، إضافة إلى منافسة بين مسلسلي «بالقلب» (طارق سويد وجوليان معلوف) على lbci و «بردانة انا» (كلوديا مارشيليان ونديم مهنا). مع العلم أن الكفة تميل للعمل الثاني الذي تبثه قناة mtv. يذكر هنا أنّ «الجديد» و Lbci تعتمدان على تلك الارقام، أما mtv فقد خرجت قبل سنوات من تلك اللعبة ولا تتعامل بالأرقام لأسباب تعود إلى مشاكل مع شركات الاحصاءات. هكذا، مع بدء العدّ العكسي لشهر رمضان يسيطر الهدوء على أروقة القنوات التي تغرق في مشاكلها المادية، وتضع المنافسة جانباً لغاية تحسّن الوضع الاقتصادي.


«بالقلب» يومياً 20:25 على lbci
«بردانة» يومياً 21:20 على شاشة mtv
«حبّ أبيض أسود» يومياً (22:30) على «الجديد»
«البحر الأسود» يومياً (20:30) على «الجديد»