ما زال مسلسل «حارس القدس» (تأليف حسن م.يوسف ـــ إخراج باسل الخطيب ـــ إنتاج المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني في سوريا) الذي تعرضه «الميادين»، يلقى أصداء واسعة، كونه يأتي في سياقات مقاومة لكل أشكال التطبيع الثقافي والإعلامي. ومعلوم أن العمل الدرامي يتناول حياة المطران هيلاريون كبوجي (1922 ــ 2017)، ويحكي سيرته النضالية، ومساندته للمقاومين الفلسطينيين. في الحلقات السابقة، تعرّفنا إلى شخصية «ام عطا» التي تجسد دورها الممثلة السورية آمال سعد الدين. «ام عطا» تختصر برمزيتها الشخصية النسائية الفلسطينية المناضلة، التي ترفض أن تبيع منزلها في القدس للإحتلال، رغم حاجتها الماسة الى المال، لمساعدة ابنها الذي يعاني من مشاكل جسدية وخلقية. «ام عطا» تخدم في الدير الذي تعلّم فيه المطران الحلبي في القدس. بعد رفضها بيع منزلها، توجه اليها بالقول: « انتِ لمّا بتحمي بيتك بالقُدس بتكوني بتحمي بيتي بحلب، عم تحمي كل بيت ببلد عربيّ ، اذا فلسطين ضاعت كلشي بضيع». هكذا، صعدت هذه الشخصية الدرامية، وأضحت حديث الناس، كونها تمثل النموذج الذي يناهض ويناقض «ام هارون» (mbc) الذي تجسده الممثلة الكويتية حياة الفهد، ويصوّرها كامرأة يهودية عملت كولادة في الكويت في أربعينيات القرن الماضي. ومن خلال هذه الشخصية، يستغل العمل الدرامي، لأنسنة الإحتلال وإسباغه بالصفات الطيبة التي تقبل الآخر أي المسلم الذي يعيش معها في البيئة عينها!


* «حارس القدس»: يومياً خلال شهر رمضان ــ الساعة التاسعة مساءً بتوقيت بيروت على «الميادين»