انشغل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم بمقاطع فديو تظهر عدداً كبيراً من الإيطاليين يواجهون الحجر المنزلي على طريقتهم الخاصة. كثيرون خرجوا إلى شرفاتهم وراحوا يردّدون أغنيات وطنية بشكل جماعي، في خطوة تنم عن تضامن جماعي وتشكّل محاولة لتمضية الوقت في ظل الأزمة التي تضغط بشدة على النظام الصحي للبلاد.

من ميلانو إلى روما ونابولي وباليرمو في الجنوب، غصّت السوشال ميديا بمقاطع مصورة لأشخاص يقفون على الشرفات أو النوافذ ويرددون النشيد الوطني أو بعض الأغاني الشهيرة على مدى اليومين الماضيين. وفيما شارك النجوم والمشاهير في حملة التوعية لحث الناس على
التزام بيوتهم، سعت الحكومة والشخصيات العامة البارزة لطمأنة الناس بنشر وسوم تحمل رسائل دعم منها #كل_شيء_سيكون_على_ما_يرام، في محاولة للاحتفاظ ببعض التفاؤل في ظل حالة الإغلاق.
من وحي التجربة الإيطالية، خرج العديد من الأشخاص في شتى أنحاء البلد ظهر أمس السبت للشرفات لتحية الأطباء والممرّضات الذين يتصدون للأزمة.
بيروت بدورها لم تغب عن هذه الأجواء، إذ تداول مستخدمو المنصات الافتراضية مقاطع فيديو تظهر مواطنين يقرعون الطناجر في منطقة الأشرفية مثلاً.