صحيح أن قناة mtv تطلق برامج جديدة خلال هذه الفترة التي تعدّ الأكثر قساوة من الناحية المادية على الشاشات اللبنانية، إلا أن تلك المشاريع تفتقد للتميّز والنجاح. فرغم إستمرار القناة التي يديرها ميشال المر بعرض برمجتها بشكل شبه طبيعي أسبوعياً عبر عرض «بيت الكل» لعادل كرم و«منا وجر» لبيار رباط وغيرهما، لكن أعمالها لم تحقّق النجاح المطلوب، بل إن بعضها يمكن الاستغناء عنه من دون أن تشكل تلك الخطوة في حال حصلت، أي خطر على البرمجة. في الظاهر، يقول البعض إن الحركة نشيطة في استديوهات فيزيون، بينما في المضمون والمحتوى فإن المشاريع دون العادي. فقد أطلقت القناة اللبنانية برنامج «الاحد منحكي» الذي تتولاه جيسيكا عازار ويعرض كل أحد (21:30) وتعالج فيه قضايا عدة. لم تعرف هوية العمل التلفزيوني، ولكن برز الاداء السيء الذي تطل به المقدمة. كما تستعد المحطة لتقديم برنامج pilot لطوني بارود والمتوقع عرضه قريباً. كذلك يعود رياض طوق الليلة في موسم جديد من التشويقي «اللائحة السوداء» الذي يركز على العمليات التي قامت بها مديرية في الجيش اللبناني لإحباط هجمات إرهابية محتمة هددت لبنان.

ويهمس بعضهم بأن العمل سيبصر النور بسبب تصوير حلقات عدة منه سابقاً، وتمّ إستكمالها حالياً. في المقابل، تحمل غالبية الموظفين في المحطة عبتاً على المرّ، ففي عز الازمة المالية السائدة حالياً وتقاضيهم نصف معاش، يتمّ إطلاق برامج جديدة. في هذا السياق، بات معروفاً أنه منذ بدء الأزمة يتقاضى العاملون في mtv نصف راتب. حتى إن المر أجبر الموظفين على توقيع ورقة تنصّ على أنهم سيتقاضون نصف راتب خلال الأشهر الثلاثة من بداية الحراك الشعبي. مرّت تلك الأشهر من دون أيّ ضجة، ولكن واصل المرّ دفع نصف معاش للموظفين لغاية اليوم وسط غياب أيّ أخبار عن النصف الباقي من المعاشات.