في تحريض علني وصريح، نشرت صحيفة «الدستور» المصرية أمس، صور لنجوم مصريين، مع سؤال: «لماذا لا يموت هؤلاء؟». فبعد وفاة النجم المصري الشاب هيثم أحمد زكي، قامت الصحيفة المذكورة على صفحتها الفايسبوكية، بنشر صور لممثلين ومغنين مصريين من بينهم عمرو واكد، ومحمد عطية، وخالد أبو النجا، ومحمود عبد العليم، المعروفين بمعارضتهم للنظام المصري، وقامت بالتحريض عليهم. المنشور لاقى تفاعلاً عالياً (أكثر من 5 آلاف إعجاب وألف مشاركة share)، وتنديداً من قبل المعلقين على المستوى الذي هبطت اليه الصحيفة المصرية، في دعوتها العلنية لقتل هؤلاء فقط لأنهم يختلفون في الرأي مع النظام السياسي المصري ودعوا الى محاكمة الصحيفة واعتبار ما تنشره لا يتعلق بالصحافة بل «بشغل مافيات».


وعلّق الممثل المصري خالد أبو النجا، المقيم في الولايات المتحدة الأميركية، على هذا المنشور، وأكد أنه سيقوم باتخاذ الإجراءات القانونية ضد الصحيفة وكل ما نشرته من «تحريض غير مباشر على القتل»، واضاف أن ما نقل «ليس له علاقة بالصحافة من قريب ولا من بعيد».