قبل يوم واحد من اختتام الموسم الرمضاني الدرامي، نشر مخرج مسلسل «خمسة ونص» (كتابة ايمان سعيد) فيليب أسمر أمس على حساباته الإفتراضية، مشهداً قصيراً من الحلقة الأخيرة من العمل. في المشهد، يظهر كل من «بيان» (نادين نجيم)، و«جاد» (معتصم النهار) يقومان بالفرار، فيما يحمل الحارس الشخصي أي «جاد» مسدسه بيده، ونرى في الصورة «غمار» (قصي خولي) يغرق في البكاء تأثراً في مكتبه. المشهد المسرّب حاز نسبة مشاهدات عالية، فيما ظل السؤال حول جدوى هذا التسريب كأنه صادر عن عمل يتسم بالعظمة وبالأهمية الفنية والإبداعية. علماً أنه بخلاف ما يدأب على ترويجه في أوساطه الإعلامية والإفتراضية، تبيّن أنه مسلسل يفتقد الى تماسك في الحبكة والحوار ويضيع بين تركيبات مختلفة مقتبسة عن الواقع اللبناني تمت معالجتها بطريقة سطحية.


قصة حيك حولها الكثير، خصوصاً أسماء الأعمال الدرامية أو حتى القصص الواقعية التي نهلت منها الكاتبة السورية إيمان سعيد. فمن قصة الرئيس الراحل حافظ الأسد ونجله باسل الذي توفي وتسلم بعده بشار الحكم، الى قصة ليدي ديانا وقربها الإنساني من الناس واللاجئين، وليس انتهاء باتهام المسلسل باستنساخ مشاهد كاملة مأخوذة من المسلسل الشهير Bodyguard الذي أنتجته bbc، عام 2018، وعرضته «نتفلكس». نذكر هنا، مشهد دلق القهوة على قميص «بيان» وخلع حارسها الشخصي، قميصه الخاص وإعطائه لها، الى جانب مشهد حادثة الاغتيال التي تتعرض لها ويقوم الحارس بتلقّي الرصاصة عنها في السيارة.




* «خمسة ونص»: 22:30 بتوقيت بيروت على mtv
17:00 على mbc4