لسنوات طويلة، لم يكن مستساغاً لدى مديري القنوات المصرية تقديم مسلسلات تحفل بمشاهد العنف والمطاردات والعراك المتبادل بين البطل وأعدائه على مدار الحلقات. كانت الأنماط الأكثر انتشاراً تنحصر بالمسلسلات الاجتماعية والكوميدية وأحياناً بالسير، قبل أن تدخل أعمال الإثارة والتشويق على الخط، لا سيّما تلك التي تدور في فلك جرائم غامضة تترك المتفرجين في حيرة حتى موعد الحلقة التالية لكن مع أقل قدر من العنف.

لكن في السنوات الثلاث الأخيرة، تغيّر الوضع كثيراً، بعد نجاح أكثر من نجم في جذب الجمهور من خلال هذه النوعية من المسلسلات، فيما ظل النجم أحمد السقا وحده الحريص على تقديم مشاهد حركة في أفلامه ومسلسلاته. جاء رمضان 2019 ليواجه السقا منافسة خماسية حيث وصل عدد مسلسلات الأكشن إلى ستة من أصل 22 تعرضها القنوات المصرية هذا الموسم. ساعد هذا الاتجاه في جذب عدد كبير من المشاهدين الشباب وإن كان معظمهم يتابعون الحلقات عبر «يوتيوب» هرباً من الفواصل الإعلانية التي لا ترحم رغبة المتفرج في متابعة الأحداث. ومن دون الخوض في تحليلات عميقة، يمكن الإشارة إلى ظهور ما يمكن أن نسميه «ترند الجيم» أو صالات التدريب الرياضية التي أثرت على الشخصيات التي يتحمّس لها عدد كبير من النجوم، بل إنّ مدرّبيهم في تلك الصالات باتوا من المشاهير ويظهرون كثيراً في وسائل الإعلام، حتى أنّ بعضهم يشاركون كممثلين إلى جوار الأبطال. كما بات الجمهور ينتظر صورة النجوم عبر إنستغرام خلال حصص التدريب بشغف ربما يفوق الحرص على معرفة تفاصيل المسلسل نفسه.
يضاف إلى ما سبق، حرص صناع الأعمال الستة هذا الموسم على اختيار أسماء تعكس المحتوى العنيف للمسلسلات. نبدأ مع «لمس أكتاف» (كتابة هاني سرحان وإخراج حسين المنباوي ــ بطولة فتحي عبد الوهاب وإيمان العاصي وحنان مطاوع ونجم المصارعة الرومانية كرم جابر ــ حصرياً على cbc) لياسر جلال الذي قدّم في الموسمين السابقين «ظل الرئيس» و«رحيم». في العمل المرتقب، يظهر الممثل في شخصية المصارع «أدهم» الذي يتورّط في أعمال إجرامية، وعندما يقرر التوبة رغبة في عيش حياة آمنة مستقرة، تتم مطاردته من قِبل عصابات ورجال المافيا. وتعبير «لمس أكتاف» يطلق في رياضة المصارعة عندما ينجح اللاعب في الإطاحة بخصمه أرضاً.
يجسد محمد عادل إمام شخصية «هوجان» في المسلسل الذي يحمل الاسم نفسه (كتابة محمد صلاح العزب، وإخراج شيرين عادل ــ بطولة كريم محمود عبد العزيز وعبير صبري ــ حصرياً على «الحياة»)، ويدور حول شاب مُلقب من أهل منطقته الشعبية بـ «هوجان»، كونه من ذوي القدرات الخارقة، حيث نراه يسحب سيارات بيده من دون مساعدة أحد، كما يثني العملات المعدنية بأصابعه وفمه ويبرع في أكل الزجاج. يذيع صيت «هوجان»، غير أنّ تورطه في جريمة قتل يقلب الأحداث رأساً على عقب. تجدر الإشارة إلى أنّ «هوجان» هو اسم مصارع أميركي شهير حقق شعبية كبيرة في الدول العربية خلال الثمانينات.

يقدّم أمير كرارة شخصية ضابط الشرطة الباحث عن الحق في الجزء الثالث من «كلبش»


التركيز على اختيار الاسم وصل إلى مسلسل «أبو جبل» (كتابة محمد سيد بشير، وإخراج أحمد صالح ــ بطولة محمد دياب ونجلاء بدر وعائشة بن أحمد ــ حصرياً على on) لمصطفى شعبان الذي انتقل هذه السنة من حل الأزمات بالصبر إلى الصراع ومشاهد الحركة مع منافسيه في سوق التجارة التي يرثها عن والده حسن حسني. للموسم الثالث على التوالي، يقدّم أمير كرارة شخصية ضابط الشرطة الباحث عن الحق في الجزء الثالث من «كلبش» (تأليف باهر دويدار، وإخراج بيتر ميمي ــ mbc4، وon). تبدأ الأحداث من تقديم «سليم الأنصاري» (كرارة) استقالته من وزارة الداخلية، لكن رئيسه المباشر يعترض بشدة وفي نهاية الأمر وبعد إلحاح يرضخ لطلبه. هنا، يتجه «سليم» لتأسيس شركة أمن، بالشراكة مع «أكرم صفوان» (هشام سليم). لكن في ما بعد تظهر بعض الخلافات بينهما، لتتحوّل إلى عداوة وصراعات.
وكالعادة يختار محمد رمضان اسم يصلح لأن يصبح لقباً له طوال العام حتى يحين موعد تقديم عمل جديد. بعد «الأسطورة» و«نسر الصعيد»، يعود رمضان في رمضان 2019 باسم «زلزال» (كتابة عبد الرحيم كمال، وإخراج إبراهيم فخر ــ dmc)، وهو اللقب الذي سيحمله في المسلسل. أما اسم الشخصية فهو «يحيى كرامة». تدور الأحداث حول فتاة شعبية في حارة مصرية، تجسّدها حلا شيحة، يمتلك والدها منزلاً لكنه يعرضه للبيع في التسعينيات، فيشتريه والد محمد رمضان منه على أقساط محدّدة المدة والقيمة. وحين يأتي موعد سداد القسط الأخير، يطالبه بتسجيل البيت باسمه والتنازل عن ملكيته، إلا أن والد حلا يُماطل إلى أن يقع «زلزال 1992» الذي يلقى فيه والد رمضان حتفه، وينهار المنزل. عندها، يرفض الوالد تسليم قطعة الأرض لورثة الراحل، ما يخلق صداماً بينه وبين الابن. وعلى الرغم من وجود قصة حب تجمع الأخير بابنة صاحب الأرض، إلا أن والد الفتاة يقف عائقاً بينهما.
سادس المسلسلات التي تشهد مشاهد عنيفة، هو «ولد الغلابة» الذي يؤدّي فيه أحمد السقا شخصية مدرّس صعيدي يتمتع بطيبة ومسالم إلى حد بعيد. يواجه الرجل تحدّياً من قبل أشخاص يريدون السيطرة على القرية التي يسكن فيها، فيحوّله إلى شخص آخر. المسلسل يعرض حصرياً على «mbc مصر»، وهو من كتابة أيمن سلامة، وإخراج محمد سامي، وبطولة محمد ممدوح ومي عمر وغيرهما.