أعلن «إنستغرام» أخيراً أنّه يعمل على تجربة ميزة جديدة، تتيح لمستخدميه في الولايات المتحدة التسوّق من خلال التطبيق مباشرة باستخدام خيار «ادفع» Checkout على العناصر المعروضة للبيع. ويُعتقد أن هذه الخطوة تتماشى مع خطة فايسبوك، المالكة لـ «إنستغرام»، الرامية إلى تحقيق الدخل من الوحدات ذات النمو المرتفع (مثل «إنستغرام»)، حيث تكافح شبكتها الاجتماعية وتطبيقها الأساسي للحصول على اهتمام وجذب مستخدمين جدد.

وقالت «إنستغرام» في منشور على مدوّنتها أنّها أقامت شراكة مع أكثر من 20 علامة تجارية بما فيها «أديداس» و H&M و Kylie Cosmetics و«مايكل كورس» لاستخدام ميزة التسوّق التي توفرها خدمات التجارة الإلكترونية الكبرى، مثل «أمازون» و Walmart.
كما أوضحت الشركة أنّ هذه الميزة ستسمح لمستخدمي «إنستغرام» في الولايات المتحدة بالنقر على منتج موجود في بوست ما ورؤية سعره، ثم النقر مرّة أخرى للحصول نموذج شراء، مع توافر إمكانية المغادرة والدفع عبر Visa أو Mastercard أو American Express أو Discover أو PayPal.
تجدر الإشارة إلى أنّ «إنستغرام» كانت في السابق توفر خدمة للتسوّق الإلكتروني، لكن كان يتعيّن على المستخدمين الذهاب إلى المتاجر الإلكترونية للشركات، حيث تُجرى عملية الشراء، أما الآن فقد أصبح كل شيء يتم ضمن تطبيقها مباشرة. في هذا السياق، شدّدت المنصة على أنّها ستقدم رسوم بيع للمساعدة في تمويل النفقات المتعلقة بالمعاملات المالية التي تجري على خدمتها.