بدأت السلطات في مصر إجراءات الإفراج عن المصوّر الصحافي محمود أبوزيد، الشهير بـ «شوكان»، بعد انتهاء عقوبة السجن المفروضة عليه في قضية متعلقة بفض السلطات اعتصاماً لأنصار الرئيس السابق محمد مرسي في عام 2013، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام عن مصادر أمنية محلية.

وتشمل الإجراءات الإفراج كذلك عن 214 مسجوناً في القضية المعروفة باسم «فض اعتصام ميدان رابعة العدوية»، بعدما واجه المُفرج عنهم اتهامات من السلطات بـ «تنظيم تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص بمحيط ميدان رابعة العدوية، من شأنه أن يعرض السلم والأمن العام للخطر».
وكان من المقرر إطلاق سراح هؤلاء في آب (أغسطس) الماضي، لكنهم لم يتمكنوا من سداد المصاريف الجنائية والتعويضات التي قضي بها عليهم، وبالتالي تم تمديد حبسهم بموجب قرار من النيابة العامة، في ما يسمى بعقوبة الإكراه البدني، والتي امتدت لستة أشهر، انتهت أوّل من أمس. وبعد الإفراج عنهم، سيواجهون ثلاث إجراءات عقابية أخرى، هي: وضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات، وحرمانهم من إدارة أموالهم وأملاكهم، وعزل من يعمل منهم من وظيفته الحكومية. تجدر الإشارة إلى أنّ «شوكان» البالغ 31 عاماً ألقي القبض عليه أثناء تأدية عمله لحساب وكالة «ديموتيكس» البريطانية.