150 ألف هو عدد التواقيع التي تمكنت حملة Save Daredevil (أنقذوا «دير ديفيل») من جمعها لغاية كتابة هذه السطور. قبل أيّام، انطلقت الحملة عبر موقع Change.org الالكتروني في محاولة لإقناع «نتفليكس» بالعدول عن رأيها في إيقاف مسلسل Daredevil إثر ثلاثة مواسم متتالية. قرار الشبكة الأميركية الرائدة في مجال الـ «ستريمينغ» أتى على الرغم من أنّ مسلسل الدراما والتشويق المستوحى من شخصية الكوميكس الشهيرة التي تحمل الاسم نفسه وابتكرتها استديوات «مارفل»، حظي بنسب مشاهدة عالية، وتقييمات جيّدة جداً من قبل النقاد، على شاكلة موقع Rotten Tomatoes الذي منحه نسبة 91 في المئة.


واللافت أنّ عدداً من أعضاء فريق العمل الذي كتبه جوزيف غارسيا انضموا إلى الحملة، من بينهم فينسنت دونوفريو (المعروف بويلسون فيسك).
يتناول Daredevil قصة طفل فقد بصره نتيجة تسرّب كيميائي، إلا أنّ الحادث المؤسف منحه حواساً وإمكانات خارقة أيضاً، فقرّر أن يستخدمها في تحقيق العدالة. وهو من بطولة تشارلي كوكس، وديبورا آن وول، وإلدن هنسون، وتوبي ليونارد مور، وآخرين.