يتلقى النجم السوري سلّوم حداد كلّ سنة عروضاً بالجملة ليختار منها دورين أو ثلاثة ويؤديها باقتدار عال. هناك من يطلق عليه ممازحاً لقب «القاشوش» كونه يتمكّن من سحب البساط لصالحه مجرد حضوره. الممثل السوري يشتغل بأداء عميق وحرفة مبهرة. لعلّ أفضل ما أنجزه خلال السنوات الأخيرة كان في أدائه شخصية «أبو عبدو الغول» (مسلسل «الندم» كتابة حسن سامي يوسف وإخراج الليث حجو). هذا العام، أبرم حداد عقداً مع شركة «ميسلون» (بسّام الملّا) ليلعب دور بطولة في «باب الحارة 10» (كتابة فؤاد شربجي وإخراج مؤمن الملّا وإشراف بسّام الملا). ورغم أن البعض تداول خبراً عن أنه سيكون بديل عبّاس النوري الذي أدى شخصية «أبو عصام»، إلا أن الأكيد بأن «الزير سالم» سيلعب شخصية جديدة في العمل. في دردشة عابرة مع «الأخبار»، أكّد حداد بأنه «وقع العقد بعدما لمس تغييراً جذرياً من كاتب مثقّف، في مسار الشخصيات وبنية العمل ككل، وخاصة بأن الكاتب سبق أن أنجز إحدى كلاسيكيات الدراما السورية وهو مسلسل «أبو كامل» (إخراج علاء الدين كوكش). وقد راحت الحكاية هنا نحو التركيز على أحداث تاريخية حقيقية وتظهير واضح لنشاط الكتلة الوطنية ضد الاستعمار الفرنسي». من جانب آخر، يوضح حدّاد بأن «العمل جار على استصدار الموافقات النهائية والسماح بالتصوير في دمشق، وقد بدأت بعد الاتفاق النهائي بخوض نقاشات عميقة مع كاتب النص ومخرجه لتكون الشخصية التي أجسّدها في أفضل أحوالها وهي شخصية مركبة، ربما تكون مصابة بغرور يتحكم بكل سلوكياتها».

من جانب آخر، كانت «لجنة صناعة السينما» قد أوعزت إلى رقابة النصوص بإعادة نص شركة «ميسلون» لعدم الجدوى من قراءته بسبب حكم قضائي استحصلت عليه شركة «قبنّض» يخولها من إنتاج العمل، لتعود اللجنة وتطلب المباشرة بقراءة نص بسّام الملا ربما تمهيداً للسماح بتصويره. الملفت أن المعلومات تؤكد بيع المسلسل هذه المرة إلى قناة «عمان» وعدم عرضه على mbc التي تريد إفساح المجال أمام مسلسلها «العاصوف» (إخراج المثنى صبح).