تضع القنوات المحلية تاريخاً مبدئياً لاطلاق برمجتها الخريفية، لكنها تعود لاحقاً لتعديله. هذا ما حصل مع قناة mtv التي أعلنت سابقاً (ولو بطريقة غير مباشرة) عن استئناف عرض برنامج «منّا وجرّ» الذي يقدمه بيار رباط، غداً الإثنين لتفتتح من خلاله دورة المشاريع التلفزيونية. لكن إدارة «محطة المرّ» قررت تعديل جدول أعمالها، وحدّدت موعداً جديداً، وهو الأول من تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

في هذا الإطار، تقرَّر تأجيل «منّا وجر» أسبوعاً كاملاً، لتكون انطلاقته قوية على الشاشة المحلية. هذا التأجيل جاء لأسباب عدّة، أوّلها أنّ mtv أرادت انتظار انتخاب «ملكة جمال لبنان» 2018 في 30 أيلول (سبتمبر) الحالي في الـ «فوروم دو بيروت». ورأت المحطة أنّ تأجيل العمل سيكون لصالحه ليفوز ربّاط بالمقابلة الأولى مع «الملكة» الجديدة، لاسيّما أنّ mtv هي التي راعية الحدث الجمالي وستضع كل ثقلها الإعلامي فيه. وها هي تختار «منّا وجرّ» كمنصة مبدئية للإطلالة الأولى للفتاة التي ستفوز باللقب.
يوم واحد يفصل سهرة الانتخاب وإستقبال المتسابقة المتوّجة في استديوات النقّاش، حيث سيحاورها ربّاط ويسعى جاهداً أن يكون صاحب «السكوب» الذي سيعرّف المشاهدين على الملكة. يذكر أنّ «منا وجر» طرأت عليه بعض التعديلات، كما انضمت إليه اسماء جديدة لتجلس إلى جانب دوللي غانم، رولا كعدي، جوزيف طوق، حبيب غبريل، منى صليبا وغيرهم.