تعلن قناة «الجديد» تدريجياً عن برمجتها الخريفية، وحسمت أخيراً خيارها بشأن مشاريعها الجديدة التي ستطلقها في الأيام المقبلة. هذا العام، وفي خطوة هي الأولى من نوعها بالنسبة لها، تكشف المحطة التي يديرها تحسين خياط عن أعمالها خلال سهرة تقيمها في كازينو لبنان (جونيه) في 23 أيلول (سبتمبر) الحالي.

لكن الشاشة اللبنانية استبقت تلك السهرة، وبدأت بإطلاق مروحة إعلاناتها، على أن يكشف كل برومو عن تفاصيل برنامج معيّن.
في هذا الإطار، يبدو أنّ الممثل وسام سعد، المعروف بـ«أبو طلال»، سيعود في الخريف بموسم جديد من برنامج «أبو طلال الأجدد tv» الذي سبق وقدّم منه موسماً يميتاً العام الماضي.
يجمع العمل بين المواقف الساخرة وبعض الاسكتشات الاجتماعية، لكن هل سيتخلّى عن الشتائم التي طبعت الحلقات الماضية وجعلته عرضة للانتقادات؟
في التفاصيل، أنّ سعد أجرى جملة تغييرات على عمله التلفزيوني، حصلت على موافقة إدارة «الجديد». لكن لم تحدّد المحطة بعد موعد إطلاقه «أبو طلال الأجدد tv»، ولم تحسم أمرها حول إذا ما كان المشروع الساخر سيكون ضمن البرمجة المنتظرة أو سيتبعها بعد أسابيع من انطلاقتها.
في المقابل، بات مؤكداً أنّ داليا كريم التي قدّمت سابقاً برنامج «داليا والتغيير» على قناة otv، انتقلت إلى «الجديد» بمشروع تلفزيوني لن يكون مختلفاً عن العمل الأوّل.
فمن المعروف أنّ «داليا والتغيير» يدور في فلك البرامج الاجتماعية والإنسانية التي تساعد بعض المواطنين الذين يعانون من أوضاع صعبة، على تحسين بيوتهم. لكن على «الجديد»، ستطال المشروع بعض التعديلات، أبرزها توسيع فريق العمل، بالإضافة إلى مهندسين سيرافقون داليا في رحلتها في مختلف المناطق اللبنانية.