على مدى سنوات، اعتاد قرّاء النسخة الإلكترونية من مجلة «نيويورك تايمز» على العمود الطبي الذي تكتبه الطبيبة ليزا ساندرز تحت عنوان Think Like a Doctor (فكّر كطبيب). وفي العام 2019، سيكون الناس على موعد مع مسلسل وثائقي «رائد» من ثماني حلقات بعنوان Diagnosis (تشخيص ــ عنوان مبدئي)، ويستند إلى هذه المقالات التي تنشر في المجلة التي تصدر كل يوم أحد منذ العام 1986، ستتشارك شبكة «نتفليكس» الأميركية في إنتاجه مع الـ «نيويورك تايمز»، وشركتي «سكوت رودين برودشنز» و«لايت بوكس»، وفق ما ذكر موقع «ديدلاين» الأميركي.

كما عمود ساندرز، ستتبع كل حلقة من المشروع المرتقب عدداً من الأشخاص الذين يعانون من أمراض غامضة، وترصد رحلاتهم/ن على طريق تشخيص الحالة، وربّما العلاج المناسب. ستقوم ساندرز، الأستاذة المساعدة في كلية الطب في جامعة «ييل» الأميركي، بتنسيق كلّ الحالات من خلال الخبرات الطبية الراسخة، والتعهيد الجماعي (crowdsourcing)، ومنصات التواصل الاجتماعي.
وفي مقال خاص نشرته قبل أيّام، شاركت ساندرز القرّاء مجموعة من الحالات التي طلبت مساعدتهم في حلّها، مؤكدة أنّ كلّ رأي «يمكنه أن يساعد في إنقاذ حياة شخص ما»، فيما أشارت إلى أنّ «أفضل الاقتراحات ستضمن لأصحابها الراغبين الظهور في المسلسل».
تجدر الإشارة إلى أنّ «لايت بوكس» أنتجت وثائقي Whitney (إخراج كيفين ماكدونالد)، والفيلم التسجيلي الذي تعدّه «هيئة الإذاعة البريطانية» حالياً حول المنتج الهوليوودي الشهير هارفي واينستين.
على خط موازٍ، يؤكد مسؤولون في «نتفليكس» أنّ الشبكة الأميركية المتخصصة في بثّ وإنتاج المحتوى الترفيهي عبر تقنية الـ «ستريميغ» ستنفق ثماني مليارات دولار أميركي خلال العام 2018، كما ستزوّد منصّتها بـ 700 مسلسل تلفزيوني من إنتاجاتها الأصلية. كذلك، وقّعت الشبكة الرائدة في مجالها عقداً في كانون الثاني (يناير) الماضي مع «فوكس إنترتينمنت» لإنجاز مسلسل يبحث في مجموعة من المواضيع العالمية وضم مقابلات مع بعض الخبراء الأكثر صدقية في مجالاتهم، ويتوقع أن يبصر النور في صيف 2018.