القاهرة | في مقر إحدى الصحف المصرية، يصوّر فريق عمل مسلسل «بعد البداية» (كتابة عمرو سمير عاطف، وإخراج أحمد خالد موسى) أحداثه التي تدور في إطار من الغموض والإثارة حول علاقة رجال الإعلام والصحافة بالأجهزة الأمنية. يتمثّل ذلك من خلال شخصية «عمر نصر» التي يجسدها الممثل طارق لطفي. يظهر الأخير بدور صحافي كبير معارض يعمل فى صحيفة تُسمى «البلد» وتربطه علاقات برجال الدولة ورجال الساسة.

ونظراً إلى طبيعة عمله، يكشف العديد من قضايا الفساد، ما يدفع أصحاب المصالح إلى الانخراط في محاولات بائسة لاغتياله.
أحداث المسلسل المقرّر عرضه في رمضان، تبدأ مع خبر تنشره صحيفة «البلد» التي يعمل فيها «عمر»، يفيد بمقتله رغم أنّه ما زال على قيد الحياة.
وبمجرد نشر الخبر، يتصدّر أيضاً «مانشيتات» صحف أخرى، ويتم تناول الحدث في برامج «التوك شو» لأهمية الصحافي المعارض وشهرته فى الأوساط الإعلامية، إذ دائماً ما تتعارض آراؤه مع النظام الحاكم.

ينزعج «عمر» ويبدأ بكشف ملابسات الأمر ليعرف هوية مَن يقف وراء ذلك.
ومن هنا تتكشّف الخطوط الدرامية التي توضح علاقة رجال الصحافة والإعلام بالأجهزة الأمنية. هكذا، تُكشف العلاقة التي تربط «جبر» (محمود الجندي) رئيس تحرير صحيفة «البلد»، بلواء يعمل في إحدى الأجهزة الأمنية يُدعى «سلامة» (فاروق الفيشاوي). يتسم الأخير بالحِدّة والديكتاتورية والظلم، ويحاول دوماً قمع صوت الصحافي المعارض «عمر» بأي طريقة، فيلفّق التهم له ومنها التخابر على البلاد، فيضطر «عمر» للهروب. ومع تطوّر الأحداث، يذهب «عمر» إلى زميله الصحافي الذي كتب خبر وفاته في الجريدة.
بعد حوار طويل بين الاثنين، يخبره أنّ «جبر» رئيس التحرير هو الذي أوعز إليه بكتابة الخبر لأنّه «الراجل بتاعه»، ويسرد له حقد وكره رئيس التحرير عليه. وفجأة يُقتل هذا الصحافي من دون الكشف عن الجاني، فيدخل «عمر» في مرحلة أخرى من الحيرة والغموض.
وتجسّد الممثلة التونسية دُرّة شخصية الصحافية «رضوى» العاملة في الجريدة نفسها التي يعمل فيها «عمر»، وتكتب في المجال السياسي. وهي شخصية طموحة تتطلّع دوماً إلى الفوز بأعلى منصب في الجريدة والجلوس على كرسي رئيس التحرير. ومن أجل تحقيق طموحاتها، تتحالف مع كل أعداء رئيس التحرير أملاً بتحقيق أحلامها.


رفضت شركة الإنتاج عرض العمل حصرياً على فضائية واحدة


مؤلف العمل عمرو سمير عاطف، لم يضع توقيتاً زمنياً للأحداث، بل اكتفى بطرح القضية من دون إشارة إلى الزمن الذي دارت فيه. ويراهن كل صنّاع العمل على نجاحه لاختلاف مضمونه عن كل ما يُقدَّم في الدراما الاجتماعية أو دراما الأكشن والإثارة والغموض.
وانتهى مخرج العمل أحمد خالد من تصوير عدد كبير من مشاهده في نزلة السمان، ومدينة الإنتاج الإعلامى، وبعض الشقق السكنية في منطقة المقطم في القاهرة. على أن يستمر التصوير في مقر إحدى الصحف أيّاماً عدّة. بعدها ينتقل المخرج لتصوير مشاهد أخرى في بعض الاستوديوهات والشوارع.
ومن المحتمل أن يستمر تصوير العمل حتى مطلع شهر رمضان، فيما تسعى شركة «مجموعة فنون مصر» منتجة المسلسل، لتسويقه على أكثر من فضائية. علماً بأنّها رفضت عرض العمل حصرياً على فضائية واحدة، ليحقق أكبر نسبة من المشاهدة خلال شهر الصوم المقبل.
وإلى جانب الأسماء المذكورة، يضمّ مسلسل «بعد البداية» عدداً كبيراً من الممثلين منهم روجينا، وسناء شافع، وعلاء مرسي، ومحمد شاهين، وبيومي فؤاد، ومحمد الصاوي. وتظهر الممثلة لقاء الخميسي كضيفة شرف في دور مذيعة «توك شو».