رشحت إيران فيلم «الحرب العالمية الثالثة» (117 د) للمخرج هومن سيدي (41 عاماً) لتمثيلها في السباق إلى جوائز الأوسكار المقبلة، على ما أعلنت «مؤسسة الفارابي للسينما» أخيراً، بعدما كان حصل على جائزتين في دورة 2022 من «مهرجان البندقية السينمائي الدولي».

وأوضحت المؤسسة في بيان أن اللجنة المسؤولة عن الترشيح التي حضر أعضاؤها 75 فيلماً اختارت بالإجماع فيلم «جنك جهان سوم» (الحرب العالمية الثالثة) لتمثيل السينما الإيرانية» في السباق إلى الجوائز الأميركية المرموقة.
ويتمحور الشريط حول قصة عامل مشرّد يُدعى «شكيب» يتولى مصادفةً دور «أدولف هتلر» في فيلم عن فظائع الزعيم النازي الألماني خلال الحرب العالمية الثانية، بحسب موقع «مهرجان البندقية».
وأوضح الناطق باسم لجنة التعريف بالأفلام الإيرانية في جوائز الأوسكار لسنة 2023، برويز شيخ طادي، أنّ الاختيار وقع على «الحرب العالمية الثالثة» نظراً إلى «مستواه الفني العالي، وإخراجه المميز والسيناريو المبتكر».
ونال سيدي كذلك جائزة «أوريزونتي» لأفضل فيلم عن هذا الشريط خلال الدورة التاسعة والسبعين من «مهرجان البندقية» التي اختُتِمت في 10 أيلول (سبتمبر) الحالي، فيما حاز البطل محسن تنابندة جائزة «أوريزونتي» لأفضل ممثل.
وكان سيدي، وهو ممثل وكاتب سيناريو أيضاً، قد فاز بجائزتي أفضل تمثيل وأفضل سيناريو في «مهرجان الفجر السينمائي» في طهران عامي 2014 و2017.
علماً بأنّ «مؤسسة الفارابي» تتولى سنوياً تقريباً منذ العام 1994 اختيار الفيلم الإيراني الذي يشارك في السباق إلى الأوسكار.
وفاز المخرج الإيراني الشهير أصغر فرهادي بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي مرتين، أولاهما عن «انفصال» عام 2011 والثانية عن «البائع» عام 2017.
وسيكون «الحرب العالمية الثالثة» ضمن الأفلام الساعية للتأهل إلى التصفيات ما قبل النهائية في فئة أفضل فيلم أجنبي من بين عشرات الترشيحات من مختلف دول العالم، ثم تستبقي «أكاديمية الأوسكار» خمسة أعمال للائحة الترشيحات النهائية التي يتم الإعلان عنها في 24 كانون الثاني (يناير) 2023، وسيكون الفائز بالجائزة من بينها.
علماً بأنّ الاحتفال الخامس والتسعين من الأوسكار سيجري في مسرح «دولبي» في لوس أنجليس في 13 آذار (مارس) 2023.