يوم الجمعة المقبل، ينطلق على «الميادين» برنامج «لا شيء مستحيل» الذي تعدّه وتقدّمه لانا مدوّر وتخرجه يارا أبو حيدر، ويقوم على تجارب إنسانية ويحكي الصعوبات التي «تواجه المرء خلال رحلته لكنّها لا تثنيه عن المضي قدماً»، وفق النصّ التعريفي الخاص به. على الرغم من الصعاب بمختلف أشكالها، لطالما أثبتت التجارب الإنسانية أن لا شيء مستحيل.

من هنا، يولد «لا شيء مستحيل» الذي يرمي إلى دخول كلّ بيت عربي ويشعل فيه «خيطاً من طاقة ونور».
تؤكّد مدوّر أن العمل يستقبل ضيوفاً «تجرّدوا من الأنا، واختاروا أن تكون الكاميرا مرآة أوجاعهم وانكساراتهم»، مضيفةً أنّ «ما سنسمعه ونراه هو رحلة أناس عاشوا تجاربهم وصارعوا الحياة، تقبّلوا الظروف الصعبة لينقلبوا عليها لاحقاً».ويحاول البرنامج كشف تجارب إنسانية شفافة اختبرت الحياة بكل وجوهها. وتشدّد مدوّر على أنّ «لا شيء مستحيل» سـ «يأسر الأحاسيس لمدّة نصف ساعة مشبعة بدفق من المشاعر والأفكار، حيث الحديث البسيط العفوي سيحملنا إلى التجارب الإنسانية المعقدة التي يختزنها كل ضيف»، معتبرةً أنّه «هدية لكل الأرواح المتعبة والآمال الضائعة...».
ولأنّ البرنامج الذي يحمل طابعاً ثقافياً وصُوِّر في بلدان عربية عدّة، فقد اختار الإضاءة على الحكايات بطريقة «حقيقية»، توضح يارا أبو حيدر أنّه اعتمد على «زيارة الشخصيات في أماكنها وفضاءاتها الخاصة، أو في أي مكان تحبه».

*«لا شيء مستحيل»: بدءاً من الجمعة 21 كانون الثاني (يناير) الحالي ــ س: 20:30 على «الميادين»