أصدرت مجموعة من مدراء مراكز دراسات فلسطينية وعاملون فيها بياناً، أعلنوا فيه التزامهم باستخدام «مهاراتنا الأكاديمية والبحثية لمساعدة الشعب الفلسطيني في كفاحه العادل من أجل الحرية والتحرير».

وفيما أدانوا بشدّة التطهير العرقي الذي يمارسه العدو الإسرائيلي في القدس الشرقية، دعا هؤلاء العالم للتدخل الفوري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة، ‏ولحماية الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة ومناطق الـ 48 من «العنف الوحشي الذي تمارسه قوات الشرطة والمستوطنين الإسرائيليين ومَن يساندهم». كما شدّدوا على أنّه لن يكون هناك أي أمل «في السلام أو المصالحة في فلسطين التاريخية ما لم تتعامل إسرائيل مع الفلسطينيين بالمساواة مع غيرهم من المواطنين، وتعترف بحق العودة والتحرر من الاستعمار والاحتلال». الموقعون هم:
دينا مطر، جلبير أشقر، إيلان بابيه، نادية نصر نجاب، خالد فراج، محمد علي الخالدي، نادية أبو الحاج وبرايان بويد.