توقعت دار «كريستيز» للمزادات، أمس السبت، أنّ تحقق لوحة «رأس الدب» للفنان الإيطالي الشهير ليوناردو دا فينشي (1452 ــ 1519) ما يصل إلى 16.7 مليون دولار أميركي، ما قد يكون رقماً قياسياً لأسعار لوحات الدار عندما يتم عرضها رسمياً في المزاد العلني للبيع في الثامن من تموز (يوليو) المقبل.

العمل الذي لا يزيد قياسه عن 7 سنتيمترات مربّعة، هو عبارة عن نقطة فضية مرسومة على ورق بيج وردي.
وتقول الدار إنّ هذه اللوحة واحدة من أقل من ثماني رسومات باقية لليوناردو دا فينشي ضمن الملكية الخاصة خارج المجموعة الملكية البريطانية ومجموعات ديفونشاير في تشاتسوورث، وفق ما نقلت صحيفة «ذا غارديان» البريطانية. وأضافت «كريستيز» أنّ اللوحة ستتصدر «المبيعات الاستثنائية» في مزادها العلني الذي سيعقد في الثامن من تموز 2021 في لندن، حيث ستبدأ بسعر تقديري يتراوح ما بين 11.4 و16.71 ملين دولار.
في هذا السياق، قال الرئيس الدولي لقسم الأعمال القديمة القيمة في فرع «كريستيز» في باريس، ستيجن ألستينز: «لدي كل الأسباب للاعتقاد بأنّنا سنحقق رقماً قياسياً جديداً في تموز شهر عند عرض «رأس الدب» للبيع».
يمكن إرجاع ملكية «رأس الدب» إلى الرسام البريطاني طوماس لورانس، و قد انتقلت عند وفاته عام 1830 إلى التاجر صامويل وودبيرن، الذي باعها إلى «كريستيز» عام 1860 مقابل 3.50 دولارات، في حين أنّها بحوزة مالكها الحالي منذ عام 2008. علماً بأنّه تم عرض «رأس الدب» في فرع «كريستيز» في نيويورك مساء أمس السبت، قبل أن تنتقل إلى هونغ كونغ في وقت لاحق من الشهر الحالي، قبل أن تحط في العاصمة البريطانية في حزيران (يونيو) المقبل.