افتتحت منصّة AD Leb) Art Design Lebanon) أمس معرضها الفنّي الأول «كلٌ يصنعُ إيمانه بيده» Everyone is the creator of one’s own faith في «مبنى طبّال» التّاريخي في بيروت. يُشير عنوان المعرض إلى نصّ تفسيري كتبته الشّابة الرّاحلة غايا فودوليان على آخر صورةٍ نشرتها على حسابها على فايسبوك يوم انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب. وأشارت المنصة في بيان: «تظهر الشّابة راكضةً باتّجاه الكاميرا وخلفها جبلٌ أخضر. لكنّه يستحيل معرفة ما كان يجول في خاطر غايا فودوليان عندما نشرت الصّورة، إذ قد قضت في الانفجار بعد ساعات على نشرها. أمّا مسألة الإيمان والغاية من التّحلي به وصعوبة العيش من دونه على وجه الخصوص فتحاكي الوضع الرّاهن اليوم أكثر من أيّ وقت مضى».

يجمع المعرض أعمالًا فنّيةً، بعضها قائمٌ في الأساس وبعضها الآخر حديث، وهي أعمالٌ أنجزها فنّانون ومُصمّمون محلّيون طُلب منهم إنتاج أعمالٍ فنّية يستوحونها من الموضوع الذي يحمله عنوانُ المعرض، هم: سامر بو رجيلي، كارن شيكيردجيان، حاتم إمام، سيرين فتّوح، غايا فودوليان، بول كالوستيان، نتالي خيّاط، حسين نصر الدّين وكارولين تابت. أمَا سينوغرافيا المعرض فمن تصميم غيث وجاد. وتتبلور استجابتهم للموضوع المطروح في مجموعة من الأعمال كالتّصوير والأثاث وغيرها من الأعمال الفنيّة الّتي تستخدم عنصر النّيون. كما يطرح المعرض أسئلة حول أهميّة إنتاج الفنون وعرضها في خضمّ ازدياد حالة عدم الاستقرار اليوميّة التي يرزح اللبنانيّون تحت وطأتها. علماً أنّ المعرض يستمرّ لغاية 29 نيسان من الساعة 12:00 ظهراً حتّى 6:00 مساءً من الثلاثاء إلى السبت في «مبنى طبّال».
إضافةً إلى ذلك، سيُكمّل المعرض افتراضيّاً بهدف إشراك الجمهور العالمي مع التّنوّع الإبداعي الهائل في المنطقة عبر منصّة AD Leb التي تهدف إلى إنشاء شبكة تواصل وحوار بين الفن العالمي والمحلّي، ودعم الحركة الثقافية والفنيّة عِقب الانفجار الذي طال بيروت. وسيتبع المعرض الإفتتاحي برنامجٌ من المعارض الفنّية المؤقّتة والمناقشات والأحداث الحضوريّة التي سيتمّ الكشف عن تفاصيلها قريباً.