تصدر قريباً عن «دار الآداب» رواية «يوميات طائر الزنبرك» لهاروكي موراكامي (1949 ــ الصورة)، التي نقلها أحمد المعيني إلى العربية. الروائي الياباني الذي رفض ترشيحه لجائزة «جائزة نوبل البديلة»، شهير عربياً، ولعلّ أكثر ما يميّز أعماله هو «انشقاقه» عن الأدب الياباني، وسعيه إلى كتابة جملة روائية بعيدة عن الحمولات التقليدية للرواية اليابانية بعد الحرب العالمية الثانية. في «يوميات طائر الزنبرك»، قصة تبدو بوليسية للوهلة الأولى، أو عن علاقة زوجية تتمزّق، أو تنقيباً عن أسرار دفينة من خبايا الحرب العالمية الثانية. يتتبّع الكاتب شاباً يابانياً يبحث عن قطّ زوجته المفقود، قبل أن يجد نفسه في رحلة بحث عن زوجته نفسها في عالم آخر، فيلتقي زمرة غريبة من الأصدقاء والأعداء الذين يأتي كلّ منهم ومعه حكاية.


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا