أعلن فنان الشارع البريطاني بانكسي الخميس مسؤوليته عن رسم غرافيتي على حائط سجن ريدينغ السابق الذي سُجن فيه الكاتب أوسكار وايلد، ويقع إلى الغرب من لندن وفق نا نقلت وكالة «فرانس برس». ونشر بانكسي عبر حسابه على إنستغرام مقطع فيديو يظهر فيه وهو ينفذ الرسم. ويمثّل الرسم سجيناً يحاول الهرب باستخدام حبل مصنوع من ملاءات عُلَق بعضها ببعض وربطت بآلة كاتبة. ويقع سجن ريدينغ على بعد 70 كيلومتراً إلى الغرب من لندن ولم يعد يضم أي سجين منذ العام 2013. ومن المتوقع أن تقرر وزارة العدل خلال الشهر الجاري مصير هذا المبنى التابع لها، وما إذا كانت ستحوّله إلى مكان للعروض الفنية أم لا.

واشتهر السجن خصوصاً بكون أوسكار وايلد (1854 ـــ 1900) أمضى فيه فترة عقوبته بعد الحكم عليه بالحبس سنتين مع الأشغال الشاقة بسبب «الفجور الجسيم» بعد الإعلان عن تفاصيل علاقته المثلية بأرستقراطي بريطاني. ودعت قصيدته الأخيرة «أغنية زنزانة ريدينغ» إلى إصلاح نظام السجون.