أعلنت الروائية والمترجمة الهولندية ماريكه لوكاس رينفيلد أخيراً، عن انسحابها من مشروع ترجمة قصيدة The Hill We Climb للشاعرة الأفرو أميركية أماندا غورمان من الإنكليزية إلى الهولندية. قرار الانسحاب نشرته الفائزة الأصغر سناً بجائزة «مان بوكر الدولية» على حسابها على تويتر قبل أيّام، بعد انتقادات واسعة تلقّتها دار النشر الهولندية Meulenhoff بسبب عدم اختيارها مترجمة سوداء البشرة بدلاً من رينفيلد. حملة الاعتراض على اختيار مترجمة بيضاء، قادتها الصحافية والناشطة جانيس دول في إحدى الصحف الهولندية، وصفت فيها خطوة الدار بأنها خطوة غير مفهومة، مطالبة باختيار كاتبة شابّة وسوداء لترجمة القصيدة الشهيرة التي ألقتها غورمان خلال مراسم تنصيب الرئيس الأميركي جو بايدن، والتي تحدّثت فيها الشاعرة والناشطة الشابة عن الطريق الشاقة التي تحتاجها أميركا من أجل بلوغ العدالة، مشيرة في بعض المقاطع إلى المعاناة التي تكبّدها الأفارقة الأميركيون في البلاد، ومستعينة بذلك بالإيقاعات والتقاليد الشفهية الافرو أميركية.

وفي نص الإعلان عن تخليها عن المشروع عبرت رينفيلد عن حماستها لدى إعلامها بتولي ترجمة القصيدة، وأضافت «أتفّهم الأشخاص الذي شعروا بالأذى من قرار دار النشر». من جهتها، أشارت الدار إلى أن غورمان نفسها هي من اختار رينفيلد لترجمة قصيدتها، معلنة أنها ستبحث عن فريق جديد من أجل تولّي المهمّة.