تعكف وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، على كتابة رواية خيالية عن الإرهاب بالتعاون مع الكاتبة الكندية الشهيرة لويز بيني.

من المتوقع أن يصدر العمل المشترك المعنون «حالة إرهاب» في 12 تشرين الأوّل (أكتوبر) 2021، عن دار نشر «سيمون أند شوستر». الشخصية الرئيسية في الكتاب هي وزيرة خارجية عُيّنت لتوّها في هذا المنصب، وسيكون عليها العمل في إدارة رئيس كان في السابق منافساً لها. تدور القصة حول سلسلة من الهجمات الإرهابية التي تولّد فوضى عارمة في النظام العالمي، وسيجرى تكليف الشخصية الرئيسية في الرواية بتجميع فريق للكشف عن هذه المؤامرة المميتة.
علماً بأنّ كلينتون وقّعت في 2014 صفقة مع Simon & Schuster بقيمة 14 مليون دولار أميركي لنشر مذكراتها «الخيارات الصعبة»، قبل أن تصدر كتاباً آخر في 2017 بعنوان What Happened (ماذا حدث)، باع 300 ألف نسخة في الولايات المتحدة خلال أسبوع واحد.