ستطرح لوحة غير معروفة للرسام الفرنسي إدوار مانيه للبيع في مزاد باريسي في 26 شباط (فبراير) المقبل، على أن تكون متوافرة للمشاهدة قبل ذلك بيومين. ومن المتوقع أن تحقق 280 ألف يورو على الأقل.

يعود العمل إلى عام 1879 ويصوّر كلب منزل اسمه Minnay، وكان عبارة عن هدية إلى «مارغريت لاتوي»، ابنة صاحب نزل في العاصمة الفرنسية.
خلال الأعوام الـ 140 الماضية، بقيت اللوحة بحوزة عائلة لاتوي التي رفضت عروضاً سابقة لبيعها، وفق ما ذكرت صحيفة «ذا غارديان» البريطانية.
وقال الخبير الفني فريديريك شانوا إنّ اللوحة التي يبلغ قياسها 32.5 × 24.5 سنتمراً، تم إنتاجها في غضون 20 دقيقة، وهي مثال على مهارة مانيه الفنية: «إنّها ليست واحدة من روائعه، لكنّها دليل رائع على مهارته؛ سيمفونية رائعة من اللمسات التي تظهر عبقريته».
وتابع شانوا: «إنّه يختلف عن أعماله الكلاسيكية، لكنه يوضح مهارته الفنية كرسام. حقيقة أنه في فترة قصيرة من الوقت وضربات الفرشاة، وبأدنى حد من الوسائل، يمكنه إنتاج هذه الصورة لكلب صغير... كرة من الفراء لكنّها مليئة بالحركة بأعين حية».
علماً بأنّ هذه اللوحة (زيت على كانفاس) تأتي ضمن سلسلة من ثمانية أعمال رسمها مانيه لكلاب بين عامي 1875 و1883.