بعد غياب قسريّ فرضته الأزمة الصحية العالمية، تعود «دار النمر للفن والثقافة» بمعرض جديد بعنوان «صندوق الفرجة: لزوم ما لا يلزم»، يُفتتح في 15 كانون الأوّل (ديسمبر) الحالي ويستمر لغاية 12 حزيران (يونيو) 2021. ليس صندوق الفرجة مشهداً للآثار أو غرفة اتّسعت لحنيننا إلى الماضي، «إلا أنّه كذلك». هذا ما يؤكده النص التعريفي الخاص بالمعرض، مشيراً إلى أنّ «الأشياء الموجودة فيه، تذكارات منتهية الصلاحية: رموز من التجارب التي عاشت في زمن مضى».


قرابة 250 قطعة من المقتنيات النادرة، قُسِّمت إلى ثيمات عدّة

في موازاة الأدوات والأماكن، ما بقي منها وما اندثر، يحاول المعرض المرتقب التعريف بشخصيات تركت أثراً على حيواتنا أو خلّفت إرثاً فعلياً أو متخيّلاً في مختلف مضامير الحياة. قد يكون بعض هؤلاء على قيد الحياة، وقد يكون آخرون مجرّد أساطير. الباب مفتوح للجميع لنسج الحكايات التي تحلو لهم من كل هذه الأماكن والأزمنة والأشخاص، وربّما تقريب المسافات بين الخرافة والحقيقة. يضم المعرض قرابة 250 قطعة من المقتنيات النادرة، قُسِّمت إلى الثيمات التالية: الحياة والموت، الزفاف، السينما، الترفيه، الأدوات العلمية، التذكارات، الألعاب، التذكارات العسكرية، الأدوات المنزلية، القطع الدينية والتبغ. علماً بأنّه سيتم اتباع التدابير الوقائية الخاصة بفيروس كورونا.

* معرض «صندوق الفرجة: لزوم ما لا يلزم»: من الثلاثاء 15 كانون الأوّل لغاية السبت 12 حزيران ــ «دار النمر للفن والثقافة» (الطبقة الثانية ــ شارع أميركا ــ كليمنصو/ بيروت). للاستعلام: 01/367013


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا