أمام الظروف الصعبة التي فرضها عام 2020، شعرت اللبنانية مايا زنقول، كأم وفنانة، بمسؤولية لإحداث فرق. هكذا، تطلق زنقول كتاب أطفال جديداً بعنوان «قصة عروس الجبنة المحمّصة» (تأليفها ورسمها)، يستند إلى حكاية ترويها لابنتها (3 سنوات) مساءً. وبما أنّ الصغيرة تحبّ القصة كثيراً وتجدها مضحكة، أرادت مايا أن ترسم من خلالها ابتسامة على وجوه أطفال آخرين. إنّها قصة فتاة صغيرة تسافر حول العالم بفضل الجبن الذائب في ساندويتشها، وتهدف إلى توسيع خيال الأطفال ونقلهم إلى أماكن مختلفة حتى لو كانوا عالقين في المنزل بسبب كورونا، ومساعدتهم على الحلم بغد أفضل. الإصدار الجديد متوافر بنسخة مطبوعة وأخرى إلكترونية وثالثة مسموعة مع ترجمة إلى الإنكليزية. (الرابط)


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا