استأنف «المركز السينمائي المغربي» سلسلة عروضه للأفلام القصيرة المغربيّة حول فترة الحَجر الصحي التي فرضها فيروس كورونا، بفيلم قصير للمخرج محمد مفتكر بعنوان «مسافة». صوّر مفتكر الشريط بواسطة هاتفه المحمول، وكتب نصّه وتولّى شخصياً كتابته، فيما أنتجه إلى جانب المركز المذكور.

في هذا السياق، قال المركز إنّ ستة سينمائيين مغاربة قرروا «التعبير، كل بطريقته، عما يحدث في مكان ما بهذا العالَم، حيث الرؤية ضبابية والأوراق مبعثَرة (...) مزوَّدين فقط بهواتفهم المحمولة، ومحترمين التّدابير الوقائيّة ضدّ تفشّي فيروس كورونا المستجدّ».
ومن المرتقب أن تُعرض رقمياً بحلول 20 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي، أفلام قصيرة لمجموعة من المخرجين المغاربة البارزين. ومن بينها عمل للمخرج فوزي بنسعيدي بعنوان «شجر»، وآخر لتالا حديد بعنوان «بطاقة بريدية في زمن كورونا»، ثم «دون خواتم» لحكيم بلعباس، و«السيناريو الخاطئ» لعادل الفاضلي، و«أركاديا» الذي أخرجه ياسين ماركو ماروكو.
وتأتي هذه البرمجة في سياق الأنشطة الإلكترونية التي يحرص «المركز السينمائي المغربي» على تنظيمها خلال الجائحة، حتى يتيح للجمهور فرصة الاطلاع الإنتاجات السينمائية المغربية على اختلافتها.