أعلن كيث جاريت أنّه لن يتمكن بعد اليوم بالتأكيد من تقديم حفلات موسيقية نظراً لإصابته بشلل جزئي ناتج عن سكتتين دماغيتين، على ما قال أسطورة موسيقى الجاز في مقابلة نشرتها صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية أمس الأربعاء. وأوضح العازف البالغ 75 عاماً للمرّة الأولى أن جانبه الأيسر «لا يزال مشلولاً جزئياً» بعد تعرّضه لحادثَيْن في أوعية الدماغ في شباط (فبراير) وأيار (مايو) من العام 2018. وأضاف: «قيل لي إنّ الحد الأقصى الذي يمكنني استرداده من يدي اليسرى هو القدرة على إمساك كوب». ومنذ ذلك الحين، لم يعزف جاريت على البيانو سوى مرّات قليلة، مكتفياً باستخدام يده اليمنى.

وتابع في حديثه إلى «نيويورك تايمز»: «لا أعرف كيف سيبدو مستقبلي. أنا لا أعتبر نفسي اليوم عازف بيانو».
كان جاريت في طليعة حركة الجاز منذ أوائل ستينيات القرن العشرين، وتعاون مع فنانين بارزين كمايلز ديفيس، وآرت بلاكي، وجاك ديجونيت. كما أنّه اشتهر بالعزف الارتجالي، وقدّم منفرداً حفلات مُرتجلة بالكامل ساهمت بشكل كبير في تكوين سمعته. علماً بأنّ آخر حفلة قدّمها تعود إلى شباط (فبراير) 2017 في قاعة كارنيغي في مدينة نيويورك.