بعد أشهر من الإغلاق بسبب انتشار فيروس كورونا، أعاد «المتحف الفلسطيني» في بيرزيت افتتاح أبوابه مجدّداً، إذ يحتضن حالياً معرض «طُبع في القدس: مُستملون جُدُد». المعرض الذي نسّقه بهاء الجعبة مع القيّم الضيف عبد الرحمن شبانة (بالتعاون مع «مؤسسة دار الطفل العربي في القدس»)، ويستمر لغاية كانون الأوّل (ديسمبر) المقبل، يبحث في العلاقة بين المطبوعات السياسية والتعليمية والثقافية... وأهل المدينة، عبر التركيز على مهنة المستملي. ترافق المعرض برامج تعليمية وتفاعلية لكلّ الأعمار، بالإضافة إلى ورش وندوات ولقاءات. علماً بأن المعرض يُعدّ الجزء الثاني من معرض «طُبع في القدس» الذي أقيم سنة 2018. (للاستعلام: www.palmuseum.org)


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا