تتواصل ردود الأفعال في الأوساط الثقافية العربية على اتفاقية السلام التي وقعتها الإمارات مع الاحتلال الإسرائيلي. فقد قرّر الشاعر والناقد الجزائري، بشير ضيف الله، أخيراً سحب ترشيحه لجائزة الشيخ زايد للكتاب عن فئتي الدارسات النقدية والشارقة لنقد الشعر. وقال ضيف الله في بيان نشره على صفحته الرسمية على فايسبوك إنّه أقدم منذ أكثر من شهر ونصف على ترشيح كتاب «العولمة وتحولات الكتابة.. من الورقي إلى الرقمي» ومخطوطة «الحساسية الشعرية العربية الجديدة» للجائزتين المذكورتين قبل أن ينسحب احتجاجاً على قرار التطبيع الذي اتخذته الإمارات مع الكيان الصهيوني.

في البيان نفسه، لفت ضيف الله إلى أنّ هذا الموقف يلزمه وحده، مؤكداً أنه يبقى على تواصل مع أصدقائه من الكتاب والشعراء والروائيين والأكاديميين الإماراتيين بكلّ محبة، و«هذا يدخل كما قال في إطار إيمانه بأنّ الشعوب لوحدها هي من تقرر مصير القدس».
وتزامنت هذه الخطوة مع إعلان الشاعر المغربي المعروف محمد بنيس عن انسحابه من الهيئة العلمية لجائزة الشيخ زايد للكتاب، احتجاجاً على الاتفاقية نفسها.