نعت الأوساط الرسمية والفنية في الجزائر، أمس الاثنين، الممثلة نورية قزدرلي، إحدى رائدات المسرح الجزائري، التي توفيت عن عمر ناهز 99 عاماً.

وقال الديوان الوطني للثقافة والإعلام في بيان إنّه «ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا خبر وفاة المغفور لها بإذن الله، أيقونة المسرح الجزائري الفنانة نورية قزدرلي». وُلدت الراحلة باسم خديجة بن عياد في مدينة تيارت في شمال الجزائر عام 1921، وتزوجت في سن مبكرة من الممثل مصطفى قزدرلي.
بدأت مشوارها الفني عام 1945 وانضمت لاحقاً إلى المسرح الوطني. كان لها الفضل مع الممثلة كلثوم وغيرهما من الرائدات في تغيير نظرة المخرجين والمجتمع إلى عمل المرأة على خشبة المسرح، حيث كانت الأدوار النسائية تسند قديماً للرجال. شاركت في نحو 200 مسرحية، منها «بنادق الأم كرار»، «الاستثناء والقاعدة»، «ممثل رغم أنفه»، «وردة حمراء»، «الغولة» و«بيت برناردا ألبا». أما تلفزيونياً، فقد تجاوزت أعماله قزدرلي الـ 160 مسلسلاً، من بينها: «لالة حنيفة»، «المصير» و«سامحني». كما ظهرت في أربعة أفلام روائية إضافة إلى الأعمال الإذاعية. كرّمتها وزارة الثقافة الجزائرية وغيرها من الجهات الفنية والثقافية، ومنحتها الدولة وسام الاستحقاق الوطني عام 2017.