قالت دار نشر «سايمون آند شوستر»، أمس الاثنين، إنّها ستنشر كتاباً كاشفاً لابنة شقيق الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في 14 تموز (يوليو)، قبل موعده المتوقع بأسبوعين. يأتي القرار بعد أيام من إبطال محكمة في نيويورك حكماً قاضياً بمنع نشر الكتاب مؤقتاً بطلب من روبرت ترامب، شقيق الرئيس. ولا تزال المعركة القضائية في أروقة المحاكم لكن ليس من المتوقع أن توقف النشر. وقالت دار النشر في بيان إنها ستقدم موعد النشر بسبب الإقبال على الطلب والاهتمام الاستثنائي.

الكتاب الذي يحمل عنوان Too Much and Never Enough: How My Family Created the World’s Most Dangerous Man وتوقيع ماري إل.ترامب، هو أفضل الكتب مبيعاً على موقع «أمازون» الذي تلقى طلبات شراء مسبقة.
وأوضحت «سايمون آند شوستر» كذلك أنّ «ماري إل. ترامب تسلط الضوء بقوة على تاريخ مظلم لأسرتها لكي تفسر كيف أصبح عمها الرجل الذي بات الآن يهدد النسيج الصحي والاقتصادي والأمني والاجتماعي للعالم».