دعا أكثر من 1500 موسيقي، من بينهم بول مكارتني وإد شيران وفرقة «ذا رولينغ ستونز»، اليوم الخميس، الحكومة البريطانية لمساعدة العروض الموسيقية المباشرة على الاستمرار في ظل تفشي فيروس كورونا.

كتب الموسيقيون في رسالة مفتوحة لوزير الثقافة البريطاني أوليفر دودن: «مستقبل الحفلات والمهرجانات ومئات الآلاف من الأشخاص العاملين فيها يبدو قاتماً». وأضافوا: «لحين قدرة هذا المجال على العمل من جديد، والذي من المحتمل أن يكون في 2021 على أقرب تقدير، سيكون دعم الحكومة حيوياً لمنع الإفلاس الجماعي ونهاية هذه الصناعة الرائدة عالمياً».
ودعت الرسالة إلى وضع إطار زمني واضح للموعد الذي يمكن فيه إعادة فتح القاعات الموسيقية وكذلك دعم الشركات والوظائف. كما لفت الموسيقيون في رسالتهم إلى أنّ العروض الموسيقية المباشرة أضافت 5.6 مليار دولار أميركي للاقتصاد البريطاني، ودعمت 210 آلاف وظيفة في أنحاء البلاد في 2019.

في المقابل، ردّ دودن على الموسيقيين في تغريدة قال فيها إنّه يعمل «جاهداً على تحديد هذه المواعيد وتقديم خريطة طريق واضحة لكم»، مشيراً إلى أنّ القرارات الخاصة بإعادة فتح قاعات العروض الموسيقية المباشرة ستكون صعبة لأنها تتعلق بمستقبل التباعد الاجتماعي.
وكانت القاعات الموسيقية والحفلات والمهرجانات، بما فيها مهرجان «غلاستونبري» الصيفي، قد أغلقت أو ألغيت في آذار (مارس) الماضي عندما تفشت جائحة كوفيد ــ 19 في البلاد.
في غضون ذلك، اقترب إجمالي وفيات الجائحة في بريطانيا من 55 ألفاً وفق ما أظهر إحصاء لوكالة «رويترز»، بناءً على مصادر بيانات رسمية، فيما انتقلت البلاد حالياً إلى مرحلة الفتح التدريجي لمتاجر البيع بالتجزئة والمدارس والحانات.