قال علماء آثار إنّهم اكتشفوا على الأرجح أقدم مسرح في لندن، في موقع يشهد أعمال إعادة تطوير سكنية في منطقة وايت تشابل. يُعتقد أنّ مسرح «الأسد الأحمر» هو أوّل مسرح يجري بناؤه لهذا الغرض في العصر الإليزابيثي، بعدما كان موقعه محل جدل لفترة طويلة، وفق ما ذكرت «هيئة الإذاعة البريطانية» (بي. بي. سي).

وصف عالم الآثار، ستيفن هوايت، الكشف بأنّه «مذهل»، ويُعتقد أنّ جون برايان، عضو فرقة تمثيل مسرحية، بنى مسرح «الأسد الأحمر» في عام 1567 تقريباً، قبل بناء مسرح آخر أطلق عليه «المسرح» في شورديتش، والذي أكمله مع جيمس بيربيدج في عام 1576.
وكان الأخير عضواً في فرقة «رجال اللورد تشامبيرلين» التمثيلية، فيما كان «المسرح» أوّل مقر دائم لفرق التمثيل، حيث قدّمت عليه مسرحيات وليام شكسبير في أواخر القرن السادس عشر.
لا يُعرف الكثير عن «الأسد الأحمر»، إذ تقتصر التفاصيل التاريخية الحديثة المعروفة بشأنه على دعويين أمام القضاء في عامي 1567 و1569 تشيران إليه وإلى «بيت الريف»، الذي كان يضم مسرحاً خارجياً ومقاعد.
وقال الخبراء إن الموقع، الذي تبلغ مساحته 12.3 متراً في 9.3 أمتار، يطابق بشكل وثيق الأبعاد القياسية المذكورة في الدعويين. علماً بأنّه أشرف على أعمال الحفر قسم «آثار جنوب شرقي» المدينة، التابع لـ «معهد آثار» في جامعة «لندن كوليدج».
تجدر الإشارة إلى أنّ علماء الآثار بدأوا، في كانون الثاني (يناير) 2019، الكشف عن هيكل خشبي مستطيل يتكوّن من 144 قطعة من بقايا الأخشاب، تحيطه فتحات، يعتقد أنّها «سقالات» أو أروقة عرض.