عن 84 عاماً، توفي الفنان البلغاري كريستو أمس الأحد في منزله النيويوركي لأسباب طبيعية، وفق ما أُعلن على صفحته الرسمية على فايسبوك. اشتهر الراحل بأعماله الضخمة حول العالم والقائمة على تغليف نصب كبيرة بالقماش، مثل جسر بون نوف في باريس (1985)، ومبنى الرايخستاغ (البرلمان) في برلين (1995).

وكتب معاونوه في الرسالة الفايسبوكية: «عاش كريستو حياته بزخم ليس فقط من خلال تصوّر المستحيل بل من خلال تحقيقه أيضاً... جمعت أعمال كريستو وجان كلود الناس في تجارب تم تشاركها عبر العالم وسيتواصل عملهما في قلوبنا وذكرياتنا».
الفنان الشهير، واسمه الكامل كريستو فلاديمير يافاشيف، شكّل مع زوجته الفرنسية جان ــ كلود، منذ عام 1961 وحتى وفاتها في 2009، ثنائياً بارزاً في أوساط الفن المعاصر بسبب أعمالهما التي تتطلب سنوات من التصميم والتحضير بكلفة ملايين الدولارات.
وُلد كريستو في 13 حزيران (يونيو) 1935 في غابروفو في بلغاريا، قبل أن يفرّ من البلد العام 1957 إلى أوروبا، على متن قطار شحن متجه من براغ إلى فيينا قبل أن يحط في جنيف، ومن ثم يلتقي بعد سنتين بالمرأة التي ستصبح شريكة حياته وأعماله، جان ــ كلود دونا دو غيوبون، في العاصمة الفرنسية.

شكّل مع زوجته الفرنسية جان ــ كلود ثنائياً فنياً بارزاً
كان الراحل مقيماً في نيويورك وهو حاصل على الجنسية الأميركية. أما مشروعه الأخير، فكان لفّ قوس النصر في باريس بالقماش، وقد أرجئ بسبب إجراءات الإقفال المرافية لتفشّي جائحة كورونا، بعدما كان مقرّراً في أيلول (سبتمبر) المقبل.