أعلن منظمو «مهرجان بايروت» الأوبرالي الألماني االشهير إلغاء دورته التي كانت مقرّرة في 25 تموز (يوليو)، في ضوء انتشار فيروس كورونا المستجد. وقال المنظمون، في بيان نشر على موقع المهرجان الإلكتروني ونقلته وكالة «فرانس برس»: «يؤسفنا الاضطرار إلى إلغاء دورة العام 2020 بسبب الوباء»، إذ أنّ التدابير المعمول بها راهناً تجعل من الصعب تنظيم التدريبات التي كان يفترض أن تبدأ في الأيام المقبلة.

ويتمحور المهرجان حول أعمال الألماني ريتشارد فاغنر (1813 ــ 1883) الذي أسس الحدث في عام 1879، فيما كانت دورة هذه السنة تشمل عرض «خاتم نيبلنغين». وستبقى البطاقات التي بيعت للعام 2020 صالحة لدورة السنة المقبلة على ما أكد المنظمون.
يأتي هذا القرار في ظل اضطرار غالبية المهرجانات والأحداث الفنية والثقافية إلى الإلغاء أو التأجيل بسبب «كوفيد ــ 19».