كشف علماء آثار إيطاليون ينقّبون في المنتدى الروماني عن ضريح تحت الأرض مخصّص لـ«رومولوس»، مؤسس المدينة القديمة. يتضمن الأثر التاريخي غرفة تحت الأرض فيها تابوت حجري ارتفاعه 1.4 متر، وما يبدو أنه مذبح، يرجع إلى القرن السادس قبل الميلاد.

ومن المتوقع أن تعلن إدارة الـ«كولوسيوم» الأثرية، التي تشرف على عمليات التنقيب المستمرة في المنتدى، عن الكشف، بعد غدٍ الجمعة، وفق ما ذكرت وكالة «أسوشييتد برس».
في هذا السياق، أشادت عمدة المدينة، فيرجينيا راغي، بالاكتشاف، وكتبت على حسابها الرسمي على تويتر: «دائماً ما تعجّ روما بكنوزها المدهشة».
كان المنتدى مركز الحياة العامة في روما القديمة، وموقع الأثر قريب من المجمع الرئيسي للمباني العامة التي تتضمن مجلس الشيوخ والمنبر، وهو منصة الرئيس حيث تعلن كل الإعلانات والتصريحات المهمة.
ووفقاً للأساطير الرومانية، كان «رومولوس» وشقيقه التوأم «ريموس» مؤسّسَيْ المدينة القديمة لروما والمملكة الرومانية.