يستعد الكوريغراف البريطاني واين مكغريغور إلى إخراج مسرحية تستند إلى ثلاثية روايات الديستوبيا للروائية والناقدة والناشطة النسوية الكندية مارغريت آتوود (80 عاماً): «أوريكس وكريك» «عام الطوفان» و«مادادام» ضمن تعاون دولي كبير بين «الباليه الملكي» و«الباليه الوطني في كندا».

سيحمل العمل عنوان MaddAddam، وسيُفتتح في تورونتو في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل قبل أن يصل إلى لندن في عام 2022.
أشادت كارين كاين، المديرة الفنية لـ «الباليه الوطني في كندا»، بمكغريغور لـ «عمله الذكي والمذهل الذي يدفع باستمرار حدود الإبداع». ونقلت عنها صحيفة «غارديان» البريطانية قولها إنّ العرض المنتظر «ستكون له جذور راسخة في المشهد الكندي، ويستكشف مواضيع عدّة من الانقراض والاختراع، والغطرسة والإنسانية والنشاط». أما كيفين أوهير، مدير الباليه الملكي، فاعتبر أنّها كانت «فرصة رائعة للراقصين من كلتا الفرقتين للاستمتاع».
ثلاثية الروايات هذه نُشرت بين عامي 2003 و2013، تجري أحدثها في المسقبل القريب وتتناول كوارث عدّة. وسبق لآتوود أن قالت: «إنّه عالمنا، لكن مع بعض التحوّلات».
علماً بأنّ المخرج دارِن أرونوفسكي كان يأمل في نقل هذه الكتب إلى التلفزيون، لكن الخطة تعثّرت، وهناك نسخة أخرى قيد التطوير للشاشة الصغيرة.