تمكّن لصوص من سرقة تماثيل برونزية ورسومات للفنان السريالي سلفادور دالي (1904 ــ 1989) من قاعة عرض في استوكهولم، في عملية سطو في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس.

وذكرت وكالة أنباء «تي.تي» أنّ قاعة كولور في حي أوسترمالم الراقي في العاصمة السويدية كانت تقيم معرضاً يضم عشر قطع فنية للفنان الإسباني.
في هذا السياق، قال مالك القاعة، بيدير إنستروم، للوكالة إنّه «كل قطعة تساوي ما بين 21 ألفاً و52 ألف دولار أميركي... هذا مبلغ كبير. إنه أمر مروّع». وأضاف أنّ أعمال دالي كانت مستعارة من سويسرا، فيما ذكرت الشرطة في بيان أنّ اللصوص كسروا أبواب الدخول الزجاجية وتمكّنوا من الهرب بعدد من القطع. ثم أوضحت أنّه «تم تطويق المكان حتى يتسنّى لخبراء الفحص الجنائي القيام بالفحوص».