للمرّة الأولى منذ أكثر من عقد، تستعد الروائية والناقدة والناشطة النسوية الكندية مارغريت آتوود (80 عاماً) لإصدار مجموعة شعرية جديدة تستكشف تيمات «الغياب، النهايات، الشيخوخة والرجوع إلى الوراء». ووفقاً لصحيفة الـ «غارديان» البريطانية، من المتوقع ألا يخلو العمل أيضاً من «ذئاب ضارية، ومخلوقات فضائية، وصفارات الإنذار وأحلام»، بالإضافة إلى «أشكال مختلفة من الحياة الحيوانية وشظايا من بيئتنا التالفة».

بعدما تقاسمت جائزة «بوكر» العام الماضي مع برناردين إيفاريستو، قالت دار النشر Chatto & Windus أنّ المجموعة المرتقبة ستكون بعنوان Dearly (عزيز)، فيما يتوقع أن تبصر النور في تشرين الثاني (نوفمبر) 2020. هكذا، سيكون هذا العمل الأوّل من نوعه بالنسبة لصاحبة رواية Handmaid's Tale منذ إطلاق The Door (الباب) في 2007.
بيكي هارديز من Chatto & Windus، قالت إنّ «كل قصيدة في Dearly تحاكي فضول مارغريت أتوود المميز وطاقتها: «المجموعة فرحة خالصة تمتد إلى القلب والعقل».
مع العلم بأنّ أتوود ستسجّل بنفسها النسخة الصوتية من العمل.
تجدر الإشارة إلى أنّه قبل دخولها عالم الرواية، انطلقت مارغريت من ميدان الشعر ونشرت أولى مجموعاتها Double Persephone في عام 1961. في حديث إلى الـ «غارديان» في 2003، لفتت إلى أنّها أدركت في الثانوية العامة أثناء عودتها إلى المنزل سيراً على قدمَيْها عبر ملعب كرة القدم أنّها تريد أن تصبح كاتبة. وأوضحت: «كتبت قصيدة في رأسي، ثم قمت بتدوينها. وبعد ذلك... صارت الكتابة الشيء الوحيد الذي أردت القيام به».