«سكان المناطق الحدودية ــ القابعون على الحدود» هو عنوان المعرض الفوتوغرافي الذي تحتضنه «دار النمر للفن والثقافة» (كليمنصو ــ بيروت) غداً الجمعة وبعد غدٍ السبت. على مدى يومين، سيتمكّن الزوّار من الاطلاع على مجموعة من اللقطات التي رصدتها عدسة حسين بيضون، من عكار إلى مجدل عنجر وعرسال ومرجعيون وبرج حمود وغيرها من المناطق اللبنانية. هذا المعرض هو وليد مشروع بحثي يركّز على طرق المعيشة المتنوّعة لسكان المناطق الحدودية اللبنانية، وكيف ينظرون إلى الحدود الدولية لبلادهم. يُفتتح الحدث اليوم مع نقاش يرأسه الخبير في العلوم السياسية والأكاديمي دانيال ماير (القيّم على المعرض)، ويشارك فيه كل من الكاتبة والصحافية ريتا باسيل، ومدير قسم الدراسات المعاصرة في «المعهد الفرنسي للشرق الأدنى» كامل الدرعي.


* «سكان المناطق الحدودية ــ القابعون على الحدود»: غداً الجمعة وبعد غدٍ السبت ــ من الساعة الحادية عشرة صباحاً حتى السابعة مساءً ــ «دار النمر للفن والثقافة» (شارع أميركا ــ كليمنصو ــ بيروت). للاستعلام: 70/807473