تناول ممثّل ثمرة موز مُلصقة على جدار تمثّل لوحة فنية بيعت مقابل 120 ألف دولار أميركي، أثناء حضوره أحد المعارض الفنية في صالة عرض «بيروتين» في معرض «آرت بازل» في ميامي في الولايات المتحدة الأميركية. وكان الإيطالي ماوريتسيو كاتالين قد أطلق على لوحته الثمينة اسم «كوميديان»، قبل أن يشتريها ثلاثة أشخاص الأسبوع الماضي. غير أنّ الممثل ديفيد داتونا انتزع الموزة من اللوحة وأزال قشرتها ثم أكلها.

وفي تعليق على ما جرى، قال داتونا على حسابه على إنستغرام: «إنه عمل تمثيلي أدّيته، فأنا أحب أعمال ماوريتسيو كاتالين، وأحببت هذه اللوحة التي أرى أنها كانت لذيذة بحق»، وفق ما ذكرت «هيئة الإذاعة البريطانية» على موقعها.
على الرغم من الغضب الذي بدا على أحد أفراد طاقم العمل في المعرض في بداية الأمر، إلا أنّ الإدارة باستبدال ثمرة الموز بأخرى. وأوردت تقارير إنّ اللوحة تُباع بشهادة اعتماد، مما يسمح لملاكها بتغيير ثمرة الموز.
من جهته، لفت لوسيان توريس، أحد المديرين في المعرض الفني، إلى أنّ «داتونا لم يدمر اللوحة. فالموزة هنا عبارة عن فكرة»، فيما كلّفت الشرطة حارس أمن بحضور عملية استبدال الموزة.