قبيل استقبال السينمات الأميركية لـ «جوكر» (122 د) في الرابع من تشرين الأوّل (أكتوبر) المقبل، لا تزال الضجة مثارة حول الفيلم الذي وقّعه المخرج تود فيليبس بسبب «تحريضه على العنف». فقد أعلنت سلسلة دور عرض «لاندمارك» في الولايات المتحدة أنّها ستحظر دخول المتفرّجين الذين يرتدون أزياء وأقنعة خلال عروض الشريط بعدما عبّرت أسر شهدت إطلاق نار جماعي خلال عرض لأحد «باتمان» في كولورادو عام 2012، عن مخاوفها.

وقالت السلسلة التي تتخذ من لوس أنجليس مقرّاً لها وتدير 52 دار عرض في 27 مدينة، إنّها تريد من المتفرجين الاستمتاع بالفيلم باعتباره «إنجازاً سينمائياً». لكنّها أضافت في بيان نقلت مضمونه وكالة «رويترز» أنّه «لن يُسمح بالأقنعة والوجوه المطلية أو الأزياء داخل دور عرضنا».
وبذلك، تنضم دور «لاندمارك» إلى سلسلة دور العرض AMC، الأكبر في البلاد، التي حظرت الأقنعة في دور العرض منذ واقعة إطلاق النار الجماعي في كولورادو التي راح ضحيتها أكثر من عشرة قتلى وعشرات المصابين.
قائمة أبطال العمل تضم: خواكين فينيكس، وروبرت دي نيرو، وزاي بيتز، ومارك مارون، وبيل كامب، وبراين كالين، وغيرهم.