بعد 13 عاماً من العمل في مجال دعم السينما المستقلة في لبنان من خلال برامج منوّعة ومهرجانات وورش عمل مخصصة لصناعة الأفلام والتواصل مع الجمهور الشاب وحفظ التراث السينمائي من أجل إتاحة إمكانية الوصول إلى أفلام بديلة محلياً وإقليمياً، دقّدت «متروبوليس» أخيراً ناقوس الخطر أخيراً. ففي ظل تردّي الأوضاع الاقتصادية في لبنان والمنطقة ونظراً التخفيضات المستمرة في الميزانية في القطاع الثقافي، أكدت الجمعية اللبنانية غير الربحية أنّه «وجدنا أنفسنا مهددين بالإغلاق وفقدان السينما». علماً بأنّ صالة «متروبوليس» في الأشرفية لطالما شكّلت منبراً للأعمال السينمائية المستقلة. وأعلنت الجمعية عن إطلاق حملة لجمع التبرّعات تسهم في اجتياز هذه المرحلة الصعبة والمساعدة في «الإبقاء على برنامجنا خلال عام 2020». وخلال العامين المقبلين، تأمل «متروبوليس» في تحقيق خطوات إلى الأمام على صعيد الاستقلالية المالية وامتلاك فضائها.

ولهذه الغاية، تدعو الجمعية التي أبصرت النور في 2006 إلى شراء تذاكر للحفلة الموسيقية ــ السينمائية (س: 19:30) التي ستقام في الهواء الطلق في الأوّل من تشرين الأوّل (أكتوبر) المقبل و/ أو التبرّع عبر موقع «إحجز».
خلال الحدث الذي يحتضنه «متحف سرسق» (الأشرفية)، سيُعرض الفيلم الألماني Variety (عام 125 ــ 112 د) لإيفال أندريه دوبون (1891 ــ 1956)، فيما سيتولى عزف موسيقى الشريط الأصلية كل من: شريف صحناوي، وطوني علية، ومالك رزق الله، ويمنى سابا، وMme Chandelier. يروي الفيلم الصامت حكاية من الغيرة والهوس والقتل، على خلفية السيرك. اعتاد مالك الكرنفال «بوس» هولير (إميل جانينغز) أن يكون بهلوانياً موهوباً. عندما يلتقي بشابة جميلة، يهرب معها ويتخلى عن أسرته. لكن فناناً آخر سرعان ما يجذب حبيبة هولير الجديدة، ليدرك «بوس» أنّه تحوّل من خائن إلى ديوث.

*Variety: الثلاثاء 1 تشرين الأوّل ــ الساعة السابعة مساءً ــ «متحف سرسق» (الأشرفية ــ بيروت). للاستعلام: 01/204080 أو 01/202001