توفيت الممثلة الأميركية روسي تايلور، التي اشتهرت بأداء صوت شخصية «ميني ماوس» الكرتونية الشهيرة على مدى أكثر من 30 عاماً، عن عمر يناهز 75 عاماً.

أعلنت شركة «والت ديزني» أنّ الممثلة توفيت في غلينديل في ولاية كاليفورنيا الأميركية، يوم الجمعة الماضي.
منذ عام 1986، قدمت تايلور الأداء الصوتي لمسلسلات وأفلام تلفزيونية كرتونية، لشخصية «ميني ماوس»، صديقة «ميكي ماوس» التي تتميز بنبرة صوتها العالية والمرحة. كما لعبت أيضاً شخصيات في مسلسل «ذا سيمبسونز»، بمن فيها شخصية «مارتين» رفيق «بارت» الغبي.
وعلى غرار الشخصية التي مثّلتها، تزوجت تايلور من واين ألوين الذي أدى صوت شخصية «ميكي ماوس»، وظلا معاً حتى وفاته في عام 2009.
في بيان صادر يوم السبت الماضي، أشاد بوب أيغر، الرئيس التنفيذي لـ «ديزني»، بتايلور.
وقال: «طيلة أكثر من 30 عاماً، عملت «ميني» و«روسي» معاً لإسعاد الملايين حول العالم، وهي شراكة جعلت من «ميني» رمزاً عالمياً، ومن «روسي» أسطورة «ديزني» المحبوبة من قبل المعجبين في كل مكان». وأضاف: «نشعر بالارتياح، لعلمنا أن عملها سيستمر في إسعاد وإلهام الأجيال القادمة».
ولدت تايلور في مدينة كامبريدج، في ولاية ماساتشوستس الأميركية في 4 أيار (مايو) 1944، واختيرت من بين 200 مرشحة لأداء صوت «ميني»، في الاختبار الذي أجري في عام 1986.
حين زارت تايلور «ديزني لاند» في صباها، قالت إنّها قابلت والت ديزني مؤسّس الشركة الشهيرة، وأوّل من أدّى صوت ميني وميكي ماوس.
ونقلت «ديزني» عن تايلور قولها: «في لحظة ما خلال محادثتنا، سألني عما أريد فعله حينما أكبر، وقلت: أريد العمل معك، فقال: حسنا، أوافق. وها أنا أفعل ذلك الآن».
تايلور التي لقبت بـ «أسطورة ديزني» في عام 2008، لفتت إلى أنّها تأمل في أن يحب من يخلفها هي وزوجها «الشخصيتين الكرتونيتين، بقدر ما نحبهما».
فضلاً عن شخصيات «ديزني»، أدّت تايلور بصوتها أدواراً في مسلسلات تلفزيونية كلاسيكية أخرى للرسوم المتحركة، من بينها: «تليسبين»، و«حورية البحر الصغيرة»، و«كيم بوسيبول»...
علماً بأنّه ذات مرّة، قالت تايلور: «لم أرغب أبداً في أن أكون شهيرة. الشخصيات التي أجسدها ذائعة الصيت، وهذا أمر جيد بالنسبة لي».