أوّل من أمس السبت، اختتم المغني المصري محمد منير سهرات وليالي «مهرجان جرش للثقافة والفنون» في الأردن في حفلة أقيمت على المسرح الجنوبي للمدينة الأثرية حظيت بحضور جماهيري كبير.

قدّم الفنان البالغ 64 عاماً مختارات من أبرز أغانيه التي رددها على مدى نحو أربعة عقود، منها: «الليلة يا سمرا»، و«عشق البنات»، و«حبيبي لون الشوكولاتة»، و«حتى حتى»، و«شمندورة»، و«يا رمّان»، فضلاً عن أغنية «أنا بعشق البحر» للفنانة نجاة الصغيرة التي اشتهرت بصوته.
في مؤتمر صحافي سبق الحفلة، قال منير: «أنا حاضر دائماً في الأردن، وكنت هنا العام الماضي، ولا تمر تقريباً ثلاث أو أربع سنوات إلا وزرت الأردن التي أكن لها كل الحب وأرتبط بها منذ سنوات طويلة».
وكان المغني الأردني جهاد سركيس سبق منير في اعتلاء المسرح الجنوبي بينما شمل اليوم الختامي للمهرجان حفلة أخرى على المسرح الشمالي للأردنيتين نداء شرارة وكارولين ماضي.
علماً بأنّه قبل الحفلة الأردنية، أفرج محمد منير عن أغنية منفردة جديدة بعنوان «مهموم»، من كلمات أمير طعيمة، وألحان وليد سعد، وتوزيع أحمد ابراهيم. وهي متوافرة على طريقة الـ lyric video عبر قناته الرسمية على «يوتيوب».