برعاية وزارة الثقافة اللبنانية، كرّم «منتدى شهرياد» يوم الثلاثاء الشاعر الياس لحود في أمسية حضرها مدير عام وزارة الثقافة علي الصمد ورئيس «منتدى شهرياد» الشاعر نعيم تلحوق ورئيس الحركة الثقافية في لبنان الشاعر بلال شرارة ورئيس المركز الثقافي الإسلامي الدكتور وجيه فانوس ونخبة من أهل الفكر والأدب ووجوه إعلامية وثقافية وذلك في فندق غولدن توليب في الحمرا. قدّم الأمسية الزميل محمد ناصر الدين، ثم افتتح علي الصمد الكلمات التكريمية قائلاً: «هوذا الشاعر الحداثي الذي نحتفي به اليوم يحتلّ مكاناً عليّاً في سدّة الشعر العربي بين أقرانه العمالقة صلاح عبد الصبور وبدر شاكر السيّاب وعبد الوهاب البيّاتي وخليل حاوي. غدا الشعر لديه أجمل الجميلات فراح يتعشّقه عبر قصائد لا تشبه إلا ذاتها، فكان في العشق متفرّداً غرائبياً وفي ذلك سرّ من أسرار عبقريّته». وقدمت الباحثة راغدة قربان دراسة نقدية عن شعر إلياس لحود ثم ألقى شربل توما كلمته عن الشاعر وعن قصائده.. 

وكانت تحيات تكريمية وشعرية للشاعر المكرّم من الشعراء محمد علي شمس الدين، كامل صالح، المير طارق آل ناصر الدين، ديزيريه سقال، مصطفى سبيتي، وعلي بكري، والناقد وجيه فانوس. ترافقت الامسية مع عزف الفنان جهاد وهبه على الغيتار ورسم مباشر من الفنان التشكيلي علي شحرور لوحة بورتريه للشاعر المكرّم وقدّمها له.. 
وقدّم علي الصمد درع وزارة الثقافة للشاعر لحود كما قدّم الروائي الياس العطروني درع «شهرياد» من تصميم الفنان صلاح نبا. وقدّم منسقا «شهرياد» الشاعران وليد عبد الصمد وميشلين مبارك شهادة تكريمية وباقة ورد للشاعر المكرّم.  يذكر أن «منتدى شهرياد» يكرّم شهرياً برعاية وزارة الثقافة علماً من أعلام الأدب والفن في لبنان.