في خطوة أخرى نحو تقارب البلدَيْن، وحّدت الكوريّتان الشمالية والجنوبية جهودهما لإدراج مصارعة تقليدية في البلدَيْن على قائمة تراث منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو). تعود هذه مصارعة السيريوم التقليدية كما يشار إليها في كوريا الشمالية، أو السيرم كما يشار إليها في كوريا الجنوبية، إلى حوالي 1800 عام وتجذب جمهوراً كبيراً عند بثّ منافساتها على المستويَيْن المحلي والدولي.

في بادئ الأمر، قدّم البلدان طلبَيْن منفصلَيْن لإدراج الرياضة على قائمة تراث الـ «يونيسكو» المعروفة باسم «التراث غير المادي»، لكن بعد أشهر من الدبلوماسية المكوكية للمنظمة اتفق البلدان على تقديم طلب مشترك حصل على موافقة الحاضرين في احتفال أقيم في بورت لويس في موريشيوس.
في هذا السياق، قال يانغ ميونغ هو ممثل كوريا الشمالية في كلمة خلال الحدث: «الإدراج المشترك... فرصة للتعبير بشكل واضح عن أن الشعب الكوري أمة واحدة للسلام والرخاء بمجرد توحيد أفكارنا وقوتنا وحكمتنا»، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز».
من جهته، اعتبر لي بيونغ هيون ممثل كوريا الجنوبية أنّ «هذا يرسل رسالة رمزية مشتركة وعامة للمجتمع الدولي. الكوريتان ستعملان معا على تعزيز السلام والرخاء في شبه الجزيرة الكورية».
علماً بأنّ الدبلوماسية الثقافية تجاوزت بعض العقبات من بينها اختلاف الكتابة بالإنكليزية لاسم الرياضة. لكن البلدَيْن اتفقا على كتابة الرياضة باسم «المصارعة الكورية التقليدية (السيريوم/السيرم)»، مع وضع الاسم الكوري الشمالي أوّلا كون هذا البلد كان سبّاقاً في تقديم الطلب.